Derniers sujets
» Ne cherchez plus ,voici les liens vers Tachelhite
par Admin Jeu 26 Avr - 2:14

» Googline , ayez l'audace de voir la petite niece de Google s'exprimer
par Admin Jeu 26 Avr - 2:12

» Tachelhite fait sensation sur le web , suivez l'info
par Admin Jeu 26 Avr - 2:09

» Googline ameute le monde et provoque le scandale ; rendez nous nos Juifs
par bladinet Ven 30 Mar - 16:04

» marhba sur Tachelhite Diaspora Amazigh
par bladinet Ven 30 Mar - 16:02

» Tachelhite un site qui plante le dernier clou dans le cercueil de souss com
par tarragte Jeu 1 Fév - 23:17

» Tachelhite le forum amazigh du Monde
par tarragte Jeu 1 Fév - 23:14

» Wak Wak Mimouni Ggouten !
par moulayali Ven 5 Jan - 19:05

» belgika le traitre , l esclave de Mimouni
par moulayali Ven 5 Jan - 19:04

» belgika se fait l'honneur de vous inviter sur souss com espace Amazighité
par moulayali Ven 5 Jan - 19:03

» Tachelhite invitation a Timensiwine
par moulayali Ven 5 Jan - 19:01

» ce forum destiné aux etudiants merite l'encouragement
par belgika Lun 4 Sep - 15:06

» Videoclip Ouled mimoune au printemps أولاد ميمون تفنيت فصل الربيع
par bladinet Jeu 13 Juil - 19:50

» Ouled mimoune bourse aux primeurs سيدي بيبي بيوكري أشتوكن
par bladinet Jeu 13 Juil - 19:46

» ALMOKHANNACHOUNE المخنشون
par bladinet Jeu 13 Juil - 19:42

» Lettre a Mr Ziane رسالة الي السيد المحنك زيان
par bladinet Jeu 13 Juil - 19:36

» De la musique Amazigh sur le forum Ouled Mimoune
par Admin Mar 11 Juil - 16:37

» Les espaces Ouled Mimoune Agadir
par abkarian Mer 31 Mai - 5:04

» Association surf a Tifnit تفنيت لركوب الموج
par abkarian Mer 24 Mai - 17:16

» Mimouni abdelmalek Youtube
par abkarian Dim 14 Mai - 17:21

Rechercher
 
 

Résultats par :
 

 


Rechercher Recherche avancée

Mai 2018
LunMarMerJeuVenSamDim
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031   

Calendrier Calendrier

Mots-clés

femme  pour  Souss  mariage  ouled  Blad  Mimouni  


Adieu au Fils de Rayhana , l'enfant noyé sur plage Turk

Poster un nouveau sujet   Répondre au sujet

Aller en bas

Yabiladi Adieu au Fils de Rayhana , l'enfant noyé sur plage Turk

Message par klinton le Ven 4 Sep - 15:25


وداعا  يا  إبن  ريحانة

Adieu au Fils de Rayhana , l'enfant noyé sur plage Turk


trop tard pour que l'Occident soit choqué
trop tard pour sauver Rayhana et ses enfants
Ils vous ont laissé des photos souvenir ...vous qui dirigent le monde, vous qui détruisent le monde, pourriez vous encore dormir !?

avatar
klinton

Nombre de messages : 121
Age : 39
Date d'inscription : 14/10/2007

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Yabiladi Re: Adieu au Fils de Rayhana , l'enfant noyé sur plage Turk

Message par klinton le Ven 4 Sep - 15:33

Ce jeune garçon était à bord de l'un des deux bateaux qui a sombré en tentant de rallier la Grèce. son frère et sa mère font partie des victimes, Au total, 12 personnes sont mortes noyées.

Les autorités turques affirment avoir porté secours à plus de 42 000 migrants au large de leurs côtes depuis le début de l'année 2015. La Turquie accueille, à elle seule, près de deux millions de citoyens syriens qui ont fui la guerre civile qui fait rage depuis plus de quatre ans dans leur pays.


avatar
klinton

Nombre de messages : 121
Age : 39
Date d'inscription : 14/10/2007

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Yabiladi Re: Adieu au Fils de Rayhana , l'enfant noyé sur plage Turk

Message par klinton le Ven 4 Sep - 15:34

والد الطفل السوري الغريق يروي قصة فقدانه لإبنه ولباقي أفراد أسرته

3/9/2015

"قفز المهرب التركي إلى البحر ولاذ بالفرار وتركنا نصارع الأمواج وحدنا، انقلب القارب وتمسكت بولديّ وزوجتي وحاولنا التشبث بالقارب المقلوب لمدة ساعة، كان أطفالي لا يزالون على قيد الحياة"

"لم يمت ابني فقط، لقد توفي ابني الآخر وزوجتي أيضاً"، بهذه الكلمات الحزينة بدأ عبد الله الكردي "أبو غالب" حديثه لـ"روزنة".

عبد الله الذي تنحدر أصوله من بلدة عين العرب "كوباني"، كان يعمل في الحلاقة الرجالية في حي ركن الدين بدمشق، خرج من سوريا حاله كحال معظم السوريين باحثاً عن حياة أفضل، حمل معه ابنه الصغير "آلان" ذو السنتين - والذي انتشرت صورته في مواقع التواصل الإجتماعي والصحف العربية والعالمية- وابنه "غالب" ذو الأربع سنوات وأمهم ريحانة، على أمل بأن يحظى بفرصة جديدة لعائلته الصغيرة بعيداً عن الصراع وأهوال ما يحصل.

يتابع عبد الله حديثه، وفي نبرة صوته صدمة المفجوع الذي لم يستفق بعد مما جرى: "جئت إلى تركيا واضطررت للعمل في مجال البناء بأجرة 50 ليرة تركية يومياً كي لا أمد يدي أو أستجدي من أحد، وهذا المبلغ لم يكن ليكفينا لذلك كانت أختي تساعدنا بإيجار المنزل"، ويضيف: "أبي وأختي أمنا لي مبلغاً مالياً على أمل الذهاب إلى أوروبا للحصول على حياة أفضل لعائلتي ومنزل يؤوينا أو حتى (كامب) لا فرق، حاولت مرات عديدة على أمل أن نصل إلى اليونان وفي كل المحاولات السابقة كنا نفشل، وقبل فترة وجيزة التقيت بمهربين أحدهما تركي والآخر سوري عرضوا عليّ رحلتهم بتكلفة 4 آلاف يورو لي ولزوجتي، وكانا يريدان أن يأخذا مني ألفي يورو لقاء أطفالي!.. لكني قلت له بأنني لا أملك المزيد".

وبعد تنهيدة طويلة، يروي عبد الله: "كنا 12 شخصاً على متن قارب صيد (فايبر) طوله حوالي خمسة أمتار فقط، وبعد مسافة قصيرة بدأت الأمواج تعلو بشكل كبير، قفز المهرب التركي إلى البحر ولاذ بالفرار وتركنا نصارع الأمواج وحدنا، انقلب القارب وتمسكت بولديّ وزوجتي وحاولنا التشبث بالقارب المقلوب لمدة ساعة، كان أطفالي لا يزالون على قيد الحياة، توفي الأول جراء الموج العالي، اضطررت لتركه لأنقذ ابني الثاني"، أجهش عبد الله بالبكاء وتابع: "توفي ابني الثاني وبدأ الزبد يخرج من فمه، تركته لأنقذ امهم، فوجدت زوجتي قد توفيت أيضاً، وبقيت بعدها 3 ساعات في الماء إلى أن وصل خفر السواحل التركي وأنقذني".

وختم "أبو غالب" حديثه بالقول: "أريد أن أوجه كلماتي إلى كل العالم انظروا إلى حال السوريين وترأفوا بهم، ساعدوهم وخففوا حملهم، خاصة وضع العامل السوري بتركيا الذي يأخذ ربع ما يتقاضاه المواطن التركي، أتمنى أن يصبح ابني الصغير (آلان) رمزاً للمعاناة التي يمر بها السوريون".

ينتظر جثامين عائلته

صديق العائلة "أحمد" روى لـ"روزنة" مجريات أحداث تلك الليلة المحزنة: "الرحلة انطلقت يوم أمس في الساعة الثالثة فجراً على متن قارب صغير من نوع (فايبر) الذي يكون عادة مخصصاً للصيد البحري، وعند الساعة الرابعة فجراً وصلنا خبر غرق القارب الذي كان يحمل قرابة 12 مهاجراً، وتمكن شابان من السباحة إلى جزيرة مجاورة لطلب المساعدة، وأثناء ذلك عامت جثة الطفل (آلان) ووصلت للشاطئ، وتم إنقاذ الأب وانتشال جثة ابنه غالب وزوجته ريحانة، والآن هم في براد الجثث بانتظار أن يستلم الأب جثامينهم ليتم دفنهم".

وتستمر قوارب الموت بإغراق السوريين على السواحل التركية، وسط تخبط الإتحاد الأوروبي جراء مايحصل وخوف بعض السياسيين من استقبال المزيد من اللاجئين، وترحيب الكثير من المواطنين الأوروبيين بضيوفهم الجدد.


http://chtoukapress.com
avatar
klinton

Nombre de messages : 121
Age : 39
Date d'inscription : 14/10/2007

Voir le profil de l'utilisateur

Revenir en haut Aller en bas

Yabiladi Re: Adieu au Fils de Rayhana , l'enfant noyé sur plage Turk

Message par Contenu sponsorisé


Contenu sponsorisé


Revenir en haut Aller en bas

Revenir en haut


 
Permission de ce forum:
Vous pouvez répondre aux sujets dans ce forum